4 خطوات مهمة للقضاء نهائيا على فيروس C فى مصر

23-08-2016

أكد الدكتور جمال عصمت أستاذ الكبد، عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، أن مشكلة فيروس سى فى مصر فى طريقها إلى الحل، ولكن هناك 4 خطوات يجب أن تتبع للقضاء نهائيا على فيروس سى فى مصر وهى:

 

أولا: اكتشاف الحالات المصابة بالفيروس وخصوصا عندما لا يعلم المريض عن إصابته وذلك من خلال عمل فحص بواسطة الأجسام المضادة للفيروس لكل المصريين، من خلال الجامعات والمحافظات ومنظمات المجتمع المدنى، وخصوصا الشباب منهم، وذلك لاكتشاف الحالات الجديدة والبدء فى علاجها، مؤكدا أن نتائج العلاج فى الحالات البسيطة غير المصاحبة للتليف الكبدى تصل إلى 100% بالإضافة إلى أن الشاب فى مقتبل حياته يحافظ علية وعلى أسرته ويمنع انتقال العدوى لـــ4 أفراد أصحاء خلال فترة حياته.

 

ثانيا: المرضى الذين تم علاجهم من الفيروس وكانوا يعانون من التليف الكبدى وتم شفاؤهم بالكامل من الفيروس، لابد من عمل التحاليل الدورية وعمل موجات صوتية كل من 4 إلى 6 أشهر، وهذا هام جدا ويجب ألا يتوانى المريض عن عمل هذه الفحوصات، أما من تم شفاؤهم من الفيروس ولم يكن لديهم تليف كبدى فقد أصبحوا أصحاء تماما، وغير محتاجين للمتابعة الطبية، ولكن عليهم الحرص حتى لا يتم عدواهم بالفيروس مرة أخرى موضحا أن العدوى يمكن أن تتكرر عدة مرات.

 

ثالثا: منع الإصابات الجديدة التى كانت فى 2010 تبلغ 150 ألف إصابة جديدة سنويا، وحاليا تقل عن 90 ألف إصابة سنويا، ومن المتوقع أنه بعلاج كم كبير من المرضى سوف تتناقص ولكن المأمول هو منع هذه الإصابات الجديدة تماما، وذلك من خلال التزام العادات الصحية السليمة بعدم استخدام الأدوات الشخصية للآخرين وعدم ملامسة الدم وتجنب جميع طرق نقل العدوى بفيروس سى، وتوفير الحقن ذاتية التدمير، وتطبيق المعايير العالمية لمكافحة العدوى داخل المنشآت الصحية.

 

رابعا: وقف التمييز ضد مرضى فيروس سى، داخل وخارج مصر، مؤكدا أن هناك الكثير من الشركات والبنوك والتى ترفض تعيين مرضى فيروس سى بمجرد وجود أجسام مضادة لديهم، ودون أى سبب طبى لذلك بالإضافة إلى استكمال مجهودات وزارة الصحة والخارجية لكى يتم السماح بسفر الذين تم شفاؤهم من فيروس سى إلى الخارج بعد التأكد من شفائهم تماما بإجراء تحليل البى سى ار بالدم.